-----------------------------

رسالتنا

بقلم السيد يوسف الفقيه

رئيس بلدية قطنة


إن رسالة مجلسنا البلدي في بلدية قطنه أن نعمل سويا يدا بيد على تلبية احتياجات وطموحات هذه البلدة العريقة ، وأن نعزز روح الانتماء والولاء لها ولفلسطين، وأن نعمل جاهدين على ايجاد موارد تنموية مستديمة للنهوض بها والوصول إلى أعلى المستويات بين القرى الاخرى ، وهذا لن يتم إلا من خلال التفاعل الخلاق والبناء بيننا نحن البلدية وبين ابناء البلدة، وتطبيق القيم الاجتماعية السامية التي تعارف عليها اجدادنا الا وهي العدالة والمساواة والشفافية والمصداقية .
يجب علينا أن ننخرط جميعا  في إطار العمل الدائم والمستمر وأن نبني أسسا  لشراكة حقيقية في العمل تعتمد على نهج وطني اجتماعي شامل ومتكامل وجامع لكافة فئات وشرائح المجتمع المحلي، ونحن في مجلس محلي قطنه وكما عودناكم سابقا نحرص دائما على النهوض بالبلدة وتعزيز الصمود لاهلها من خلال الخطط الاستراتيجية  المفعمه بروح العطاء والإنتماء والهادفة إلى تنمية البلدة اجتماعيا واقتصاديا وصحيا وتعليما وخدماتيا ، والعمل الجاد والصادق من أجل تعزيز مكانتة بلدتنا والوصول إلى الرقي والازدهار في سبل الحياة المختلفة .
فمن هذا المنطلق ، وبما اننا نحن أبناء بلدة قطنه مصالحنا واهدافنا واحدة ، فواجبنا جميعاً متعلمين ومثقفين، مزارعين ومهنين، عمالاً وتجاراً، طلاباً وأحراراً ، رجالاً ونساءً أن نعمل من اجل قرية قطنه  لتبقى رمزا للتقدم والنمو والعطاء ، فكل فرد فيكم يعتبر شريك في عملية التنمية والبناء لقريتنا الحبيبة , سواء من خلال الاقتراحات المقدمة او من خلال المساهمة  في تنفيذ مشاريع تساعد في النمو والازدهارلهذة البلدة ، متمنين على الجميع  أن يكونوا عونا وسندا لنا مساهمين في اعمار وتطوير بلدتنا المناضلة و مرافقها المختلفة.
رئيس بلدية قطنة
يوسف الفقيه 

 



الأربعاء | 02/04/2014 - 03:05 مساءً